الفرق بين الصحافة والتدوين

حسام الخوجه نوفمبر 12, 2023
كلمة

 يمكننا اعتبار التدوين تطوراً من تطورات الصحافة لإنشاء المحتوى ونشر المعلومات، وقد ظهر مصطلح صحفي المجتمع كثيراً مع بداية الألفية الثالثة. إليك أبرز الاختلافات بين الصحافة والتدوين.

الفرق بين الصحافة والتدوين

المصداقية والاحترافية

تعد الصحافة أكثر احترافية ومصداقية من التدوين. فالصحفي يعمل عادة في مؤسسة رصينة ويحصل على رخصة لمزاولة المهنة. بينما قد يكون المدون هاوياً وغير محترف في عمله وقد ينشر بعض الأخبار الخاطئة.

يمكننا اعتبار الصحافة مصدراً للأخبار بينما يمكن تصنيف التدوين كمصدر للآراء الشخصية. إن التدوين يشبه إلى حد كبير كتابة الرأي الصحفي في نهايات القرن العشرين.

الهدف من الكتابة والنشر

يختلف الهدف من الكتابة بين الصحافة والتدوين. فالصحفي يهتم بإعلام الجمهور بالأحداث الجارية ويقدم التقارير والإحصائيات الموضوعية ويسعى لمحاسبة المسؤولين وأجهزة الدولة الإدارية.

أما المدون فهو يركز على المذكرات الشخصية، مقالات الرأي، وجهات النظر، أسلوب الحياة، مراجعة المنتجات والخدمات وتقييمها أحياناً. ونظراً لاستقلالية المدون فهو يتمتع بحرية في النشر أكثر من الصحفي مما يجعله أقرب للجمهور مع مرور الوقت.

منصات العمل وتحرير المقالات

غالباً ما يستخدم الصحفي والمدون أدوات مشابهة. في هذا الوقت، يستخدم الجميع WordPress كوسيلة لنشر المقالات والصور والأخبار والآراء. إلا أن الاختلاف يكون في الهدف من النشر كما أشرنا سابقاً.

تستخدم الصحافة التلفزيون والإذاعة والمواقع الإخبارية بشكل كبير، بينما يركز المدون على استخدام المدونات الشخصية والمجتمعات ومساحات الرأي ومواقع مثل Medium وتويتر لنشر التدوينات المختلفة.

مراحل النشر والإنتاج الأدبي

تعمل الصحافة كفريق تحرير هرمي يبدأ بالمراسل والصحفي وينتهي برئاسة التحرير، غالباً ما تجري مراجعة الأخبار والموضوعات المنشورة باحترافية عالية لتفادي الأخطاء الإملائية والمعلومات المضللة.

أما التدوين فهو يتم غالباً بشكل مستقل، مع وجود مدونات تعمل بشكل هرمي وبطريقة مشابهة لأساليب الصحفيين، إلا أن التدوين في أصله يقوم على الاستقلالية والنشر المنفرد.

تحقيق الدخل والأرباح من النشر

يعمل الصحفي ضمن مؤسسة إعلامية ويتقاضى راتباً شهرياً، في بعض الأحيان قد يكون الصحفي مستقلاً ويؤسس موقعه الخاص لنشر الأخبار والمقالات.

بالنسبة للتدوين فالأمر مختلف قليلاً. حيث يركز المدون على عائدات الأرباح من الإعلانات المعروضة داخل التدوينات، كما يهتم أيضاً بالتسويق بالعمولة والترويج لبعض المنتجات بهدف بيعها.

الفرق بين الصحفي والمدون في أسلوب النشر

يميل الصحفي للنشر بأسلوب رسمي محافظ يجعل القارئ يشعر بقيمة المقال ومصداقيته. ويحاول من خلال عمله الإجابة على الأسئلة الرئيسية: متى ومن وماذا وأين ولماذا وكيف، في كل خبر ينشره.

أما المدون فهو يميل لمخاطبة الشارع بأسلوب مبسط وخال من التعقيدات وأقرب للحوار المنطقي. ويسعى المدون لإقناع القراء بوجهات نظره كما يسعى لتقديم المعلومات والإرشادات وإفادة الآخرين.

رغم التشابه الكبير بين الصحافة والتدوين، إلا أن هناك نقاط اختلاف بين المدون والصحفي كما أشرنا سابقاً. في بعض الأحيان -وضمن المواقع الخاصة تحديداً- يصعب التمييز بين الصحفي والمدون. وقد يرى بعض الأفراد أنهم يمارسون مهنتي الصحافة والتدوين في وقت واحد.

شارك المقال لتنفع به غيرك

حسام الخوجه

الكاتب حسام الخوجه

مهندس برمجيات، مدوّن ومستشار تعليمي.

قد تُعجبك هذه المشاركات

1270856089618366168
https://www.almudawen.com/